نبذة عن مؤتمر الإعلام في ليبيا “توعية إعلامية، لرفع كفاءة الرواية الصحفية”

نبذة عن مؤتمر الإعلام في ليبيا “توعية إعلامية، لرفع كفاءة الرواية الصحفية”

اتسمت البيئة الإعلامية في ليبيا بالديناميكية العالية، حيث فتح التغيير السياسي في عام 2011 الباب أمام مختلف وسائل الإعلام وفي تلك الاثناء رافقت هذه الوسائل نزاعات مختلفة ومستمرة وذلك خلال فترة تطورها، وبالتالي تأثر المشهد الإعلامي العام في البلاد، فبعض هذه الوسائل استقطبت كأداة رئيسية لجهات متعددة ما جعل الجمهور يقيم المشهد ويبحث عن الدقة الإعلامية.

وفي سياق ما سبق نلاحظ أن هناك غياب لدور الرواية الصحفية التي تعكس القصص المجتمعية “المحلية” على الأرض وهناك نقص في الوعي العام يبرز في إشكالية التمييز بين الأخبار المزيفة والموثوقة خاصة في ظل انتشار خطاب الكراهية وافتقاد المهنية والمبادئ الإعلامية التي تحقق السلام المستدام من قبل البعض.

وانطلاقا من المسؤولية الإعلامية وبناء على ما سبق ركز مشروع الإعلام في ليبيا – الاستقرار من خلال المصالحة، الذي تم تنفيذه من قبل أكاديمية دويتشه فيله (DWA) وبتمويل من الاتحاد الأوروبي (EU) ، على أهمية دور إعلام السلام الحر والمستقل في تعزيز عملية التحول في ليبيا عبر دعم الاستقرار والمصالحة حيث أن وجود قطاع إعلامي يعمل بشكل مهني ومواطنين مطلعين أمر ضروري لتحقيق التنمية المستدامة لذلك حرص المشروع على الوصول لكل المناطق الليبية وضم فئات متنوعة خلال مبادراته التي ركزت بشكل خاص على الدور الإعلامي للأقليات العرقية والنساء والشباب.

وفي مؤتمر الإعلام في ليبيا “توعية إعلامية، لرفع كفاءة الرواية الصحفية” نسعى إلى تعزيز الثقافة الإعلامية من خلال التمهيد لخارطة طريق السرد الإعلامي الشامل في ليبيا عبر مشاركة صحفيون وخبراء الإعلام ونشطاء حرية التعبير من جميع أنحاء ليبيا في مناقشات وأنشطة تفاعلية تساهم في تعزيز استعداد المشهد الإعلامي الليبي لدعم المصالحة والاستقرار في البلاد.

سيشمل المؤتمر عدة ندوات على المستويين الوطني والإقليمي، وورش عمل عملية، وأنشطة تفاعلية وثقافية؛ ستركز على المحاور الآتية:

– توسيع الفهم العام لتحقيق التوعية الإعلامية الشاملة.

– تعزيز دور وسائل الإعلام المحلية والدولية في توعية الجمهور.

– تحديد أفضل الممارسات والحلول للتحديات التي يوجهها الصحفيون ووسائل الإعلام للوصول إلى المعلومات.

– تحفيز النشطاء والصحفيين والمواطنين على مشاركة الروايات المحلية لمجتمعاتهم.

– سيعمل المؤتمر على تعزيز المناقشة مع أصحاب المصلحة الرئيسيين في ليبيا.

تابعونا على هاشتاق #توعية_إعلامية لمعرفة كل جديد حول المؤتمر والمشاركة معنا في الفعاليات “اون لاين”.