مهارات الكتابة والبحث

خطوة أخرى في طريق تطوير المهارات الإعلامية في ليبيا

“الدورة التدريبية عززت قدرتي على اختيار مواضيع وعناوين أكثر دقة، من خلال اختيار زاوية محددة، بمحاور معبرة عنها، وفقا لمعايير العمل الصحفي، من دقة وحيادية تكفل عرض الموضوع من كافة جوانبه، مع التحلي بالمسؤولية”.

هكذا عبر”محمد. ش” عن تجربة حضوره للدورة التدريبية حول “مهارات الكتابة والبحث”، التي أقامتها أكاديمية “دويتشه فيله” خلال الفترة من 23-26 يوليو، ضمن مشروعها الممول من الإتحاد الأوروبي بعنوان “الإعلام في ليبيا، الاستقرار من خلال المصالحة”.

الدورة التي جمعت تسعة متدربين من شتى المناطق الليبية، تمحورت حول مهارات الكتابة الصحفية والبحث، عبر وحدات تدريبية متكاملة الجوانب، بِدءاً بالجانب الأخلاقي والقانوني، مرورا بالجانبين الفني والمهني، وانتهاءا بالجانب التطبيقي، حيث شملت وظائف الإعلام، أخلاقيات وقواعد الصحافة، مدونة السلوك الصحفي، الصحافة المراعية لظروف النزاع، خطاب الكراهية، كتابة الأخبار، بالإضافة إلى وسائل وأدوات وطرق البحث والتحقق من الوقائع.

ولم يقتصر دور المتدربين على التدريب التفاعلي فقط، بل شاركوا في أداء تمارين عملية، انتهت باستعراض نتاجهم بكتابة تقارير إخبارية متنوعة ومتميزة طبقا للمعايير المهنية، على ضوء ما اكتسبوه من معارف ومهارات جديدة، أوجز “عصام ب. س” بعضها بقوله: “كانت ورشة دسمة جدا، شدني من بينها موضوع خطاب الكراهية على نحو خاص، كونه ذو تداعيات مستقبلية وخيمة على الإعلامي ومحيطه الشخصي، وكذلك المحلي والدولي.