يركز مشروع “الإعلام في ليبيا – الاستقرار من خلال المصالحة” على دور الإعلام الحر والمستقل في تعزيز عملية التحول في ليبيا. ونحن على قناعة راسخة بأن الأداء الجيد لقطاع الإعلام وكفاءة الصحافة وضمان إيصال المعلومة للمواطنين هي عوامل هامة تحقق التنمية المستدامة على المستوى السياسي والاجتماعي والاقتصادي. ويشمل المشروع كافة الفئات الاجتماعية مع التركيز خاصة على الأقليات العرقية والمرأة والشباب.

ومن بين أهداف المشروع دعم الشعب الليبي للحصول على معلومات دقيقة دون أي مقابل. ونعمل من خلال المشروع على تسهيل عملية بناء قدرات الصحفيين وغيرهم ممن يعملون في المجال الإعلامي من كل المناطق الليبية في مجالات مثل مهارات البحث والتحرير، التدريب التقني، وأخلاقيات استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والأخلاقيات الصحفية بشكل عام. وندعم أيضا بلورة منظومة إعلامية مستقلة وشفافة من خلال تقديم التدريب والمشورة لكل المؤسسات المعنية وأصحاب القرار. وفي النهاية، ندعم إعداد محتوى إعلامي ذو جودة عالية على يد الليبيين ومُوجها لليبيين.

ويُمول هذا المشروع الاتحاد الأوروبي وتتولى أكاديمية دويتشه فيله تنفيذه وهي مؤسسة ألمانية رائدة في مجال تطوير الإعلام.

وللمزيد من المعلومات عن نشاطاتنا وخدماتنا، يرجى التواصل معنا برسالة ومتابعتنا على صفحاتنا على مواقع التواصل الاجتماعي. وإن أردتم المشاركة في أحد تدريباتنا وورشات عملنا، يرجى ملء الاستمارة للتقدم بطلبكم.