تدريب المدربين الليبيين

 يمثل دعم إجراء الدورات التدريبية داخل ليبيا من أهم الأهداف التي يقوم عليها مشروع أكاديمية دويتشه فيله “الإعلام في ليبيا” وفي هذا السياق، اجتمع في تونس العاصمة سبعة إعلاميين من مختلف أنحاء ليبيا لدورة تدريبية في إطار إعادة تفعيل تدريب المدربين.

وأفاد أحد المشاركين من طرابلس قائلا “من الرائع أن يجتمع شملنا مجددا بعد سنتين وأن نتبادل التجارب التي خاضها كل منا” وقد سبق وأن خضع كل المشاركين إلى تدريب في السابق نظمته أكاديمية دويتشه فيله والمنظمة الدنماركية الدولية لدعم الإعلام. (IMS). وانعقدت هذه الدورة من أكتوبر 2015 إلى مايو 2016. ويرمي التدريب الذي أُجري مؤخرا إلى إعادة تفعيل مهارات المدربين

 وعلى الرغم من أن بعض المتدربين قد حظي بفرصة اكتساب تجربة واسعة في التدريب، إلا أنهم أعربوا عن مدى ترحيبهم بهذه المبادرة: وقال أحد المشاركين من بنغازي “من الجيد أن نقوم بتحديث معارفنا ومهاراتنا التي اكتسبناها.” وقالت إحدى المشاركين عندما طُلب من المشاركين تقييم هذه الفرصة في آخر التدريب” لقد كنت أشك بعض الشيء في مهاراتي في التدريب قبل قدومي إلى هنا. ولكنني أشعر الآن أنني على أتم الاستعداد لأنطلق في التدريب.” وأضافت المشاركة الوحيدة من بين المشاركين السبعة قائلة “أنا واثقة من قدراتي الآن.” ونظرا للسياق الثقافي وانتشار النزاعات، غالبا ما يتعذر على الصحفيات السفر للمشاركة في تدريبات خارج ليبيا.

وأفاد أحد الصحفيين من بنغازي قائلا: “نأمل أن ننطلق في التدريب عما قريب في ليبيا. فهذه فرصة كبيرة للتواصل مع الإعلاميين الذين لا يحظون بفرص أخرى للتدرب، خاصة النساء أو الصحفيين في المناطق النائية. نحن الآن مستعدون لتدريبهم ونأمل أن نغير بذلك المشهد الإعلامي في ليبيا ونعمل على تحسينه”.